ممارسة العلاقةالحميمية بكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

ممارسة العلاقة الحميمية وكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

ممارسة العلاقة الحميمية قد شاعت عنها بعض النظريات التي تحدد أفضل وقت للعلاقة الحميمية وسوف نتناول هذا الموضوع بشيء من التفصيل في هذا المقال.

الأوقات المثالية من أجل ممارسة العلاقة الحميمية

ممارسة العلاقةالحميمية بكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

بالرغم من أن ممارسة العلاقة الحميمية من أهم الغرائز الطبيعية إلا أنه وجد أوقات مثالية تجعل منها شيء ممتعًا وهي:-

  • في الصباح وبالأخص بعد الاستيقاظ مباشرة حيث أن الرجل يكون منتصبًا ولديه رغبة زائدة في هذا الوقت من اليوم.
  • قبل ميعاد الدورة الشهرية بيوم حيث أن التجمع الدموي في الرحم مما يزيد من انقباضات الزوجة مما يزيد النشوة الجنسية.
  • بعد ممارسة التمارين الرياضية وذلك بسبب تجديد الطاقة بالإضافة إلى النشاط لدى الزوج وبالتالي هي من أفضل الأوقات للعلاقة الحميمية.
  • بعد قضاء يوم صعب ومرهق يمكن ممارسة العلاقة الحميمية من أجل تحسين الحالة النفسية وتقليل الشعور بالضغط والتوتر.
  • في الصيف لأنه فصل الراحة والترفيه بالإضافة إلى الحيوية كما أن الملابس الصيفية التي ترتديها النساء تزيد من رغبة الزوج.

أوقات لا تناسب ممارسة العلاقة الحميمية

ممارسة العلاقةالحميمية بكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

هناك بعض الحالات والفترات التي يجب فيها الامتناع عن العلاقة الزوجية ومن أمثلة هذه الأوقات كل من:-

  • بعد ليلة الزفاف وذلك لأن فض غشاء البكارة يشبه الجرح فلذا يجب التوقف حوالي 3 أيام لتجنب حدوث التهابات للطرفين.
  • أثناء كل من فترتي الدورة الشهرية والنفاس حيث أنه قد يصاب الرحل بالتهابات ميكروبية, وقد تصاب الأنثى بسرطان عنق الرحم.
  • وأثناء الإرهاق الشديد حيث أن ممارسة العلاقة الحميمية تحتاج إلى مجهود بدني, لذا يمكن تأجيلها فيما بعد.
  • أثناء الإصابة بالتهابات المهبل وذلك لمنع حدوث زيادة في الالتهابات وأيضًا حتى لا تتسبب في عدوى للزوج.
  • الإصابة بأحد الأمراض التناسلية المعدية من أجل تجنب العدوى فيفضل الانتظار حتى يتماثل الشريك المريض للشفاء بصورة تامة.

خطوات تحسين العلاقة الحميمية بين الطرفين

ممارسة العلاقةالحميمية بكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

هناك خطوات تساعد الزوجة في تحسين الحياة الزوجية ويلزم إتباعها من أجل أن تأتي العلاقة بثمارها وهي ما يلي:-

  • أن تحدد الزوجة ما هي بحاجة إليه أثناء العلاقة الزوجية, وذلك شيء أساسي من أجل تحسين العلاقة بين الزوجين.
  • أن تتواصل الزوجة مع الرجل بشأن من تريده أثناء العلاقة شرط التحدث بلباقة وإيصال رغبتها بشكل صحيح.

أخطاء الزوجة أثناء العلاقة الحميمية

ممارسة العلاقةالحميمية بكافة النواحي من أوقات ونصائح لنجاح العلاقة

هناك بعض من الأشياء الخاطئة التي تقوم الزوجة بارتكابها أثناء العلاقة الحميمية وهي ما يلي:-

  • هناك بعض النساء قد تدعي الوصول إلى حالة النشوة رغم عدم الوصول, هذا سيجعل الرجل يكرر كل شيء بسبب عدم معرفته بذلك, يفضل إخباره أن هذه الطريقة أو هذه الحركة غير مريحة ولكن بشكل هادئ وأثناء العلاقة نفسها.
  • الرفض أثناء العلاقة فإذا كنت مرهقة أو متعبة قومي بالرفض قبل العلاقة, فالرفض أثناء العلاقة سيشعره أن الرفض متعلق به.
  • عدم التحدث بشأن ما تريدين أثناء العلاقة خوفًا من ردة فعل الزوج, يجب أن تستخدمي الذكاء لديك لحل هذا الأمر.
  • لا ترفضي اقتراحات الزوج بشأن تجديد أوضاع الجماع لأن هذا سوف يزيد من متعتكما معًا لذا يجب عليك قبول التجديد.
  • هناك سيدات تبحث عن متعة الرجل أولًا ولكن متعتها تأتي فيما بعد وهذا خطأ, فمتعة الرجل تأتي من متعة الطرفين.

هناك الكثير والكثير بشأن ممارسة العلاقة الحميمية, ولا يوجد حرج في تعلم هذه الأمور لأن هذا سوف يجعل من الحياة الزوجية أكثر متعة وسعادة.

شاهد أيضاً

العناية بالطفل من خلال أحدث الطرق والأساليب قومي بمعرفتها

العناية بالطفل من خلال أحدث الطرق والأساليب قومي بمعرفتها

العناية بالطفل هو أمر غاية في الأهمية خاصة إذا كان الطفل حديث الولادة سوف نستعرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *